الموقع ما يزال في مرحلة التطوير ساهموا معنا بأفكاركم و إقتراحاتكم

+249-9-15176522 drarchhashim@hotmail.com

اضغط للاستماع للحلقات

 

مساهمات إذاعية

مساهمات إذاعية

تنكبت طرقاً متعددة لتحقيق أهدافى المتمثلة فى نشر الثقافة المعمارية و تسليط الأضواء على مضامينها. جعلت من أهم أهدافى إيصالها لكافة شرائح المجتمع لهذا السبب حرصت على بثها عبر مسارات الوسائط المتعددة. تأكيداً للرغبتى فى التواصل مع من متابعون ما أقدمه فى البرامج الإذاعية و التلفزيونية درجت دائماً على تزويدهم برقم موبايلى و عنوان بريدى الإلكترونى. تفاعلى مع إتصالاتهم عزز من درجة التواصل بيننا. تجاوبهم المشجع أغرانى بالمضى فى هذا الطريق و لا زلت على الدرب بنفس الدرجة من الحماس تجاوزت العقدين من الزمان. أخصص هذا الجزء من الموقع لتسجيلات من بعض برامجى الإذاعية و مقابلات أجريت معى أعتز بكل ما ورد فيها. تمهيداً لمن يريد تصفح ما أوردته منها هنا أقدم له إضاءات عن مسيرتى فى دروب النشاط الإذاعى و البرامجى

برامج راتبة

برنامج عمارة بلدنا - الإذاعة القومية

بداياتى الأولى فى مجال برامج الإعلام المسموع كانت مع الإذاعة القومية- هنا أمدرمان. ضربة البداية كانت برنامج (عمارة بلدنا) الأسبوعى و مدته نصف ساعة. حقق درجات مقدرة من النجاح قياساً بنسبة تجاوب الناس. يكفيه و يكفينى فخراً تواتر إستفسارات مستمعية بعد سنولت عديدة من إيقافه بطريقة مؤسفة. حفزنى نجاح هذا البرنامج لإقتحام مجال الخدمة الإنقليزية فقدمت من خلالها حلقات عديدة تطرقت لجوانب من العمارة السودانية. فى آخر عهدى و فترة تعاونى مع إذاعة (هنا أمدرمان) قدمت حلقات قصيرة فى شكل كبسولات فى إطار برنامج (الصفحة الآخير). بالرغم من ما حققته تلك الأعمال من نجاح و ما وجدته من تجاوب قررت إدارة الإذاعة و لأسباب غير مقنعة أيقاف كل برامجى بحجة تكرار المواضيع. مع أنها و أيماناً بقيمة محتواها ظلت تعيد بعضاً منها بإنتظام

برنامج عالم العمارة - إذاعة الخرطوم إف إم

لفت ما قدمته فى إذاعة- هنا أمدرمان- إنتباه مؤسس و مالك إذاعة الخرطوم إف إم الأستاذ عبد الرحيم حمدى و هو خبير إقتصادى مرموق مارس الصحافة فى الستينات فى إطار نشاط حزبى للإتجاهة الإسلامى الذى كان من قياديه. فأفسح لى المجال فى فى إذاعته بأريحية غامرة معززة بترحيب كثيف من طاقمها العامل. قدمت فى البدء برنامج (عالم العمارة) الأسبوعى و تفوق مدته الساعة. تقديمه بشكل مباشر- على الهواء- أكسبه حيوية ناتجة عن التواصل الفورى مع المستمعين

برنامج بيت المنى

بالإضافة لهذا البرنامج قدمت عبر الإذاعة فقرات قصيرة سريعة شبية بالكبسولات تحتوى على معلومات مهمة عن المبانى و العمارة. بعد فترة توقف لعدة سنوات قدمت برنامج أسبوعى آخر على الهوء مباشرة أسميته بيت المنى. عززت هذه الخدمة بصفحة على (الفيس بوك) دعمت مواضيع البرنامج بالصور. لكن للأسف منعتنى ظروفى الخاصة من الإستمرار مع إذاعة خرطوم إف إم التى وفرت لى كل سبل النجاح

مقابلات

كانت لى مساهمات إذاعية آخرى بالإضافة للبرامج الراتبة المشار إليها هنا. أجريت معى العديد من المقابلات فى عدد من محطات الإذاعة خلال الثلاثة عقود الماضية. إهتم جلها و ركز على الشأن المعمارى. لكن بعضها تناول جوانب و تفاصيل عن مراحل حياتى التى شكلت فى النهاية مجمل شخصيتى و أفكارى كمعمارى. من أهمها فى هذا السياق المقابلة المطولة التى إستضافتنى فيها إذاعة قناة الخرطوم الفضائية و قد ضمنتها فى ثنايا هذا الموقع.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.